السيارة للبيع => قصص مؤثرة : ماتت تحتضن المصحف => لكِ أخية : يايمه => بر الوالدين : نداء أخير لشارب الخمر => النهي عن المنكرات : كفى ياشارب الخمر => النهي عن المنكرات : قصة موت شاب => قصص مؤثرة : الشائعات => مشاركات برنامج اللهم بك أصبحنا : خطط لإجازتك => مشاركات برنامج اللهم بك أصبحنا : التكامل في بناء الذات => مشاركات برنامج اللهم بك أصبحنا :

عضوية مجلس الشورى

المقال
الاضافة :  26-02-2012   الزوار : 1545 

 

عضوية مجلس الشورى

 

الكاتب : الشيخ / فواز بن لافى الرحيمى

 

عباد الله

ما إن ختم الملك خطابه السنوي وإعلانه إدخال المرأة في مجلس الشورى ومجالس البلديات فإذا بالإعلام بجميع قنواته يطير فرحاً بهذا الخبر ويصفه بأوصاف لم يوصف بها خطاب سابق للملك مثله وتكتب الصحف بالخطوط العريضة عبارات الانتصار للمرأة وإنصاف المرأة وغيرها من العبارات التي استغل التغريبيون هذا الخطاب ليمرروا مخططاتهم من خلاله .

وليس الحديث عن أمر الملك لأنه مبني على استشارة العلماء ولكن العجيب في الأمر فرح أولئك بهذا الأمر ليظهروا للعالم أنهم المدافع الأول عن المرأة وحقوقها .

عباد الله .. توافينا الصحف بين فترة وأخرى بتعيين الاف المعلمات ولم نجد احتفاء بهذا الإنجاز من لدن أولئك مع أن نفعه للمرأة أعظم من عضوية عدد محدود في مجلس الشورى وأثره على تربية الأجيال أعظم من أثر عضوة في مجلس بلدي .

فذاك يغنيهن عن الحاجة إلى الناس ويؤمن لهن وظائف تساعدهن على تجاوز ظروف الحياة العصيبة .

لكن مثل هذه الأخبار لايهتم بها أولئك ولايشكرون ولي الأمر عليها لأنها لاتحدث تقدماً لمخططاتهم .

عباد الله الانتصار للمرأة ليس في عضوية عدد محدود في مجلس الشورى وإنما في تأمين الوظائف لآلاف العاطلات اللاتي سئمن الإنتظار .

الانتصار للمرأة حينما تشكل اللجان المؤتمنة للمطالبة بحقوق المطلقات المظلومات اللاتي يقاسين ظلم الأزواج ويحرمن من حضانة أولادهن بمماطلة المحاكم وتسيب الأزواج .

إن اولئك التغريبيين على اختلاف مذاهبهم يعون جيداً عمق الخبر وأنه بما يترتب عليه من تبعات سيكون مدخلاً لتمرير مخططاتهم باسم عضوة مجلس الشورى .

عباد الله .. إذا كان هذا الأمر أنصف المرأة فهل هضم الإسلام المرأة حتى ننتظر المنصف لها أم أنها شعارات تردد لمقاصد تنشد .

لقد أنصف الإسلام المرأة وضمن لها حقوقها مما لايدع مجالاً لأحد أن يستدرك على شرع الله

وراعى الإسلام في تكاليف المرأة وواجباتها ما يحفظ كرامتها وعفتها وشرفها ويحميها من مخالطة الرجال .

نحن نأمل من المستشارين المؤتمنين على مستقبل المرأة أن يتقوا الله في مطالب المرأة التي تضمن لها الحياة الكريمة وتحميها من الابتزاز .

ويعرضوا صفحاً عن كل ما من شأنه أن يقحم المرأة فيما لاتحمد عقباه .

عباد الله .. ليس الخطأ في استشارة المرأة فهي أعرف بما يتناسب مع طبيعتها وهي أولى من يطالب بحقوقها الشرعية

لكن السؤال الذي يطرح نفسه من سيمثل النساء ويتحدث باسم المرأة في المحافل والمؤتمرات؟

أهي المرأة التي تدافع عن الحشمة وتحمي مجتمعها من أسباب الإنحلال أم هي المرأة التي لاتمانع من ممازحة الرجال ومضاحكة الزملاء .

من ياترى ستكون عضوة في مجلس الشورى ومن هي الناطقة باسم المرأة السعودية ؟

إن كانت كأم سلمة التقية النقية الصائمة القائمة التي استشيرت وهي في خدرها فأنعم بها من مستشارة .

أما إن كانت من النساء المسترجلات المتفيهقات المخالطات للرجال في الندوات والمؤتمرات فالله المستعان وعليه التكلان .

عباد الله .. لقد سن مؤسس هذه البلاد يرحمه الله نظاماً اساسياً للحكم في جميع المجالات على منهج الكتاب والسنة بمشورة العلماء الأعلام ووضع المرأة في مكانها اللائق بها مربية للأجيال وراعية للأبطال

ولكن هل إعلامنا وتعليمنا ونظامنا الصحي راعى فيه القائمون عليه هذا النظام ؟

هل التزموا بالضوابط الشرعية أم تجاوزوها ؟

أقول إن إعلامنا لم يلتزم بالضوابط الشرعية وخالف النظام الذي سنه مؤسس هذه البلاد

لكي تعرفوا أن الإلتزام بالضوابط الشرعية لن يتحقق إلا إذا وجد من يشرف عليه وعلى تطبيقه .

والضوابط الشرعية هم قد خالفوها وسخروا منها قبل أن تكون عضوة في مجلس الشورى فكيف الحال بعد أن تكون عضوة

فالاختلاط مثلاً في أماكن العمل هم لا يرون به بأساً بل ربما سخروا ممن منعه ووصفوه بالتشدد والتزمت

وسفر المرأة بغير محرم لحضور المؤتمرات والندوات يعتبرونه حقاً من حقوق المرأة التي حرمت منها .

وتغييب دورها الأسري وإرهاقها بالأعمال الساعات الطوال مما يفقد عطاءها في بيتها وأسرتها يرون أنه صمود وانتصار ونجاح في الحياة .

ومنافستها في الجوائز العالمية حتى وإن ترتب على هذه المنافسة رحلات دولية وغربة سنوية وأبحاث شاقة يفتخرون به .

وباسم اجتماعات العمل لها أن تجلس مع الرجال وقد يكون الاجتماع مسبوقاً بشئ من المزح والضحك .

فإذا كانت هذه التجاوزات واقعة من غير نكير فماذا بقي من الضوابط التي سيلتزم بها .؟

عباد الله .. الشورى طلب مشورة ويمكن أن تستشار المرأة وهي في مقر عملها ويمكن أن يستفاد من رأيها بما تقدمه من بحوث .

ومجلس الشورى يقوم بهذا وفي كل قضية يستفيد من ذوي الخبرات وإن لم يكونوا أعضاء في مجلس الشورى

لكن هم اعتبروا هذا انتصار وحدث تاريخي ولم يعتبروا تعيين مديرة جامعة انتصارأ وحدثاً تاريخيا ؟

عباد الله .

لابد أن نعي جميعاً أن الأعداء يختصرون على انفسهم الطريق حينما يكون غزوا المجتمع من خلال المرأة

لأن المرأة نصف المجتمع ، وعليها تبنى الأسر ، والمجتمعات .. لذلك حرص أعداء الإسلام على زعزعة هذا الكيان وتعطيله عن مهمته التي أراده الإسلام له فباسم المطالبة بالحقوق كانت البداية .

حقوق المرأة .. شعارات ترفع ونداءات تتكرر . ملفات مازالت مفتوحة لدى كثير من الإعلاميين ، وقضية كبرى عند كثير من المهتمين ..

طرحت في صحافتنا المسلمة .. من غير انصاف .. وتعامل معها بعض الناس بإجحاف ..

وأمانة الكلمة تستوجب علينا تجلية هذه الحقيقة .. وبيان الحق فيها بانصاف وحكمة ..

وقد تحدثنا في خطبة سابقة عن هذه القضية وبينا الحق فيها

ولو تأملتم الحقوق التي يطالب بها أولئك عرفت المخطط

فالمرأة التي يعنون ليست أي امرأة .. تأمل معي واقرأ لهم من هي المرأة التي ينادون بحقوقها ثم ماهي الحقوق التي ينادون بها .

أهي المرأة المعاقة التي فقدت بصرها أو شيئاً من سمعها . أم هي المرأة التي تستنجد الناس من قسوة زوجها المدمن الذي لاتأمنه على بناتها ؟

أم هي المرأة التي تكابد الفقر وتصارع الظروف بحثاُ عن لقمة العيش لها ولأسرتها ؟

أم هي المرأة المطلقة التي حرمت ابناءها وفلذات كبدها ؟

أم هي التي عضلها أبوها طمعاً في مرتبها ؟

الجواب لا .. لأن المرأة التي يعنون هي المرأة التي تحدث هزة في القلوب واضطرابا في القيم .

وأما الحقوق التي ينادون بها

فإنك لوفتشت لن تجد لهم تضميداً لهذه الجراحات بل لن تجد لهم ولا جمعية تهتم بالعانسات ولا لجنة تهتم بهموم الزوجات . وماوجد من جمعيات ولجان إنما هي من الفئة الناصحة المخلصة لأمتها ووطنها من أهل العلم والدعوة .

أما أولئك فهم يستخسرون الأوقات لحل مشاكل الأسر والزوجات .. ويمنحون أعز أوقاتهم لمن تهبهم الابتسامات .

فهمهم الوحيد تمرد المرأة على القيم والمبادئ ، وأن تخالط الرجال في أماكن العلم والعمل ..

يهتمون بجمع المثقفات الأنيقات في أمسيات أدبية شعرية أو لقاءات إعلامية .. ويمارسون نوعاُ خفياً من الابتزاز .. فمن تخضع لأفكارهم يمهد لها طريق الشهرة وإلا كانت ابداعاتها محبوسة عن الظهور.

يعكف الواحد منهم حياته داعياً ومدافعاً لا عن قيم إسلامية ذابت ولا عن أخلاق في مجتمعنا تلاشت وإنما في تأليب المرأة على ترك بيتها وأطفالها للخادمات الكافرات والسفر بدون محرم لحضور المؤتمرات والندوات .

والزوج مشغول بتجارته واطفالها يرضعون قيماً شرق اسيوية . .

هذه الفئة لاترحب بالاقتراحات التي تنفع الأسرة وتحفظ على المرأة كرامتها

نسأل الله ان يحفظ بلادنا من كل سوء وأن يحميها من كيد الكائدين

بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم


التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
7 + 7 =
أدخل الناتج

روابط ذات صلة
المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي

دليل مواقع أهل السنة والجماعة