السيارة للبيع => قصص مؤثرة : ماتت تحتضن المصحف => لكِ أخية : يايمه => بر الوالدين : نداء أخير لشارب الخمر => النهي عن المنكرات : كفى ياشارب الخمر => النهي عن المنكرات : قصة موت شاب => قصص مؤثرة : الشائعات => مشاركات برنامج اللهم بك أصبحنا : خطط لإجازتك => مشاركات برنامج اللهم بك أصبحنا : التكامل في بناء الذات => مشاركات برنامج اللهم بك أصبحنا :

معا الى الله

المقال
الاضافة :  08-10-2011   الزوار : 1943 

 

معا الى الله

 

الكاتب : ناشئة الليل

 

معاً إلى الله






أرأيتَ ليلاً قاطعاً مَجْدَ السماءْ
وعليه أطلالُ العطاء ولا عطاءْ



حيرى تلوك رعودها صَوْب الدجى
فالغيثُ مُنتــَظــَرٌ ولكن لا سِقاءْ





أسَمِعْتَ عن بحرٍ يُصَارعُ لجّةً
في قلبهِ وتراه يَشـْرَقُ بالنّداءْ


بالجزرِ يَصرُخ مثلما صرخ الورى
بالمدّ يبسُط كيفما بسط الهواء





قلّ لي عن الأطلال ِهل يبقى لها
وطنٌ إذا شَحَّت بعنوان ِالعطاء


والبَحرُ هل نَجنِي كنوزَ فؤادهِ
مِن جَوفهِ إنْ كانَ عَبداً للهواء ؟!




حتى متى تبقى بلا نورٍ ولا
سُقيا تُعمّر فيه أوطان البقاء ؟!


فسحاب عزمك ثائرٌ متلبّد
يَبْغ ِالبريق لكي يدوّي في السماء




أ بـِحَارُ عُمْرِكَ تـَتـْبَعُ الدنيا ولا
ترعى لنَسْمَـتِِها شقاءٌ أو هناء !!


أ تَعِيشُ إمّعة ًوفيك جواهرٌ
أوَ مَا أتى وقتٌ لتعتنق السّناء ؟!




أأذنتَ للسُقيا فآلمكَ البُكا ؟!
وتَركتَ للأمواج ألفاظ العناء ؟!


فإذا مرِضتَ بنوبةِ الإحباط كُنْ
زهراً , فلم تبخلْ بمُقلتِهَا السماء




لا تقتلِ العطرَ الذي يحيى به
قلبٌ تغنّى ذاتَ يومٍ بالصّفاء


دعنا نسيرُ مَعاً بأزكى همّةٍ
نحوَ الإلهِ , نُجَدِدُ اليومَ الوَفاء




روّادُ قافلةٍ يَرَوْنَ بِكُل شَخْـ
صٍ دُرّة ٌ تَهوَى بفطرتها النقاء


و ( معاً إلى المولى ) مآذنهم بها
حيّ الشبابَ الغـُرّ رايات النماء




ابسُط يمينك في يمينهمُ كمَا
مَطَرُ الشِّتاءِ ويا عُذُوبَةَ ذَا الرِّوَاء


واضمم يمينك عن يمين تبتغي
حَرْقَ الرّياضِ بجوفِ مَن عَاشَ الجَفَاء




لا ترْكَنَنّ إلى نعيمٍ زائل ٍ
فالعُمرُ صَيفٌ هدّهُ بَردُ الشتاء


أقبِل عَلى الإخلاصِ تلتقطِ الهُدَى
سَتَرَى بإذن الله مَفعُولَ الدّواء





أوَمَا رأيتَ النّجمَ كيفَ يغارُ مِنْ
تلك الثريّا حينما صارت لواء


أوَ مَا رأيتَ الكونَ كيفَ يَسِيرُ فِي
هدفٍ وأنت سجينُ أقفاصِ الخواء !!




كنْ بَدرَ يومِكَ واسْتـَنـِرْ بالهَدْيِ كَيْ
تكسرْ قيوداً كبّلت عزم المضاء


ودَعِ النّهارَ مُهَلِلاً مِنْ شمْسِكُم
فلَهَا بكبدِ الكونِ رمزٌ واحتواء




أيْقِظْ شُعُورَكَ واقطَعِ الدّرْبَ الذي
ألفَى بِهمّتكم عَلَى أرض الفناء


واصْنَعْ كمَا صَنَع ابنُ مَتّى فِي الأولى
ذكر الإله , " نجا " وأنجاه الدعاء







.



.



.



ناشئة الليل

التعليقات : 1 تعليق
« إضافة تعليق »
21-02-2012

(غير مسجل)

منال

رائعة جدا-3lctn-hRNbV
[ 1 ]
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 5 =
أدخل الناتج

روابط ذات صلة
المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي

دليل مواقع أهل السنة والجماعة