السيارة للبيع => قصص مؤثرة : ماتت تحتضن المصحف => لكِ أخية : يايمه => بر الوالدين : نداء أخير لشارب الخمر => النهي عن المنكرات : كفى ياشارب الخمر => النهي عن المنكرات : قصة موت شاب => قصص مؤثرة : الشائعات => مشاركات برنامج اللهم بك أصبحنا : خطط لإجازتك => مشاركات برنامج اللهم بك أصبحنا : التكامل في بناء الذات => مشاركات برنامج اللهم بك أصبحنا :

متى نبدأ التغيير

المقال
الاضافة :  08-10-2011   الزوار : 1025 

 

متى نبدأ التغيير

 

الكاتب : محبة الدعوة

 

متى نبدأالتغيير ؟

أشرقت شمس الحياة و ألقت بسدولها على الأرض و عانقت أشعتها الجبال و المنازل و داعبت نسماتها أوراق و أغصان الأشجار ... فغردت الأطيار سعادة لتبدأ يوما جديد إنه يوم الكد و الاجتهاد .... إلا أصحاب ذاك الحي فتبدوا أبواب و نوافذ منازلهم مغلقة لم تفتح و لم يخرج للحي إنسان ... الكل في سكون و هدوء ... ساعة العمل لم تحن بعد ؟؟
... بعد بضع دقائق بدأت الحياة تدب في البيوت و الشوارع .. فمنهم المسرع الى التدريس و منهم من فتح دكانه ليبيع و منهم من خرج ليغير و يلقي بروتين حياته
خارج البيت ... و منهم و منهم .... ؟؟

الحياة رائعة عند الطيور حياتهم تبدأ عند أول إشراقة شمس ... أما أصحاب ذاك الحي فانهم في تهكم ... تمر عليهم ساعات عملهم و كانها أعوام ؟؟

أتحسس معالم هذه الاستفهامات لما اكون في طريقي من جامعتي للبيت... تراود ذهني العديد من الاستفهامات لما أر حياة مجتمع حيي ... لماذا تبدوا على وجوههم هذه العلامات ؟؟ كأنهم يساقون لفعل أمور لا يردونها ؟؟و استفهامات غيرها كثيرة ... ؟؟؟

أصل الى بيتنا ... ألقي بدفاتري و أجلس ألملم أفكاري بعد تشتتها من هول ما ترى دائما ...
و أنا غارقة في خيالي ... يأتيني ومض يوحي إلي بأن الخير موجود ... لكن أين هو ؟؟

فسرعان ما تجاوبني نفسي : فيكِ .. و في كل من حولكِ ؟ ... أنسيتي قوله تعالى : ( أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ ) ... فالله لم يخلق أي إنسان عبثا ... خلقه لغاية سامية ... و حتما إذا صدقت منكم العزيمة ... ستهون و ستستحيل الهزيمة ... و ستحققوا أمالكم و طموحاتكم و أفكاركم ...
أي إنسان مسلم خلقه الله و فيه خير كثير لكنه فيه من يحتاج أن يبصره بهذا الخير الذي فيه ... لكن لظرف ما أو لحالة و وضعية مجتمعه لا يتركه يخرج و يستخذم هذا الخير ...
أقول لنفسي صدقتي ... و لكن لماذا تعرفي كل هذا ؟؟ و لا تساعديني أن أغير مجتمعي فتقاطعني قائلة : أرى أنك تحفظين كتاب الله و تغافلتي عن تطبيق أية أجدكِ دائما ترددينها : ( إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ) ... و أجد الكثير يحفظها و يكررها و لكن لا أجد من يطبقها و منهم أنتِ ؟

لما بادرت بأن أسأل نفسي ... غاب عني حسها و تركت ظلمة في ذهني ... ناديتها .. لا جواب ... إختفى ومض نفسي الذي فاجأني .... لكن أعطتني نفسي درس ترك بصمة في ذاخلي .. عرفت خلالها أن نفسي ما أتتني إلا لتخبرني بأنها تحتاج و تريد الكثير ... نفسي تريد التغيير و تريد أن تغير و لكن لما علمت أن هذا ما ينقصها توقفت ...

أدركت بعد هذه الوقفة مع نفسي أنني أستطيع أن أغير نفسي و أغير من حولي بما هو ايجابي في ذاخلي من أفكار و أحلام و طموحات ...

فهيا الى العمل

التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
8 + 7 =
أدخل الناتج

روابط ذات صلة
المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي

دليل مواقع أهل السنة والجماعة