العقل الباطنى

المقال
الاضافة :  08-10-2011   الزوار : 1460 

 

العقل الباطنى

 

الكاتب : اويس الباكى

 

بسم الله الرحمن الرحيم
العقل الباطنى هو من المعجزات التى لا تعد ولا تحصى من معجزات رب العباد فى مخلوقه الانسان من هذه المعجزات معجزه العقل الباطنى اوقات تسمع من الاقوال لو كنت تفكر فى شئ سوف ترى احلاما عنه او تتخيل شئ عنه

هل من الممكن تقويه العقل الباطنى نعم انظر الى قدره الله سبحانه وتعالى فى ابداع خلقه

فان العقل الباطنى يسير حسب قوانين يعمل بها ويستمر عليها الى نهايه عمرك فلنذكر هذه القوانين وهذه القوانين وضعت حسب تقلبات الانسان


اولا قانون التفكير المتساوى هذا القانون الذى يسير عليه العقل الباطنى يرتبط بمشاعر الانسان واحاسيسه التى تبنى على موقف معين سواء هذا الموقف جميل فمثلا اذا كنت تفكر فى السعاده سوف ترى طرق افتحه عقلك اليك وترى منها السعاده لو سألتنى ما هذه الطرق سوف اجيبك باقصرها وهى طرق الامل دائما عندما نفكر فى سعادتنا نحلم بتحقيقها فالجسد كله وقتها يسير على هذا النهج وبالعكس تمام اذا وقفت لتفكر فى الحزن او موقف جعلك حزين يفتح العقل الباطنى اليك طرق كثيره لتذكرك باحزان عديده وترى كل ما حولك به شئ من الحزن الا ان ياتى اليك موقف يخرج العقل الباطنى وانت من هذا المحور وهذه تعتبر من معجزات الخالق سبحانه وتعالى وهى العقل الباطنى يسير حسب تقلبات الانسان فى حياته

اذا دع لنفسك الوقت لتفكر اذا كان عقلى يوجه مشاعرى واحاسيسى تحت قانون التفكير المتساوى فاذا فلندع هذا العقل يسير على مبادئ الحكمه والعقلانيه النابعه من التفكير والسير على المبادئ الاسلاميه

نلاحظ عظمه اقوال الرسول صلى الله عليه وسلم
فقال
عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم : " أوصني " ، فردّد ، قال : ( لا تغضب ) رواه البخاري .

وهذه دلاله ان الغضب فى موقف معين يجعل العقل الباطنى يسير فى نهج يتحكم به فى الانسان الا وهو نهج الشر فعليك اولا ان تضبط نفسك حين العضب او يكون لك القدره وقت الحزن ان تخرج منه حتى لا تسير حياتك فن نهج الالم النفسى
ولكى تسرع للخروج من هذا الالم النفسى هو ان تلجئ الى الله

اذا اردت ان تقوى هذه المعجزة وهى العقل الباطنى الذى يسير حسب تقلبات الانسان عليك بالتدبر فى خلق الله سبحانه وتعالى تدبر فى كل شئ واجعل هذا العقل يرى معجزة خالقه ومن هذا المنطلق فسبحان الله سوف يسير هذا العقل على نهج من الحكمة والهدوء اذكان بداخلا ما يسير على تقلبات حياتنا فوجب علينا اولا ان نرى ما بداخلنا نهج يسير عليه

فالقرب من الله سبحانه وتعالى والتدبر فى خلقه والتعليم التربوى الاسلامى يجعل عقولنا تسير على منهج هادف الكل منا يحتاج الى ذلك فلماذا ننتظر الامس فات والغد قريب

التعليقات : 0 تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 5 =
أدخل الناتج

روابط ذات صلة
المقال السابق
المقالات المتشابهة المقال التالي

دليل مواقع أهل السنة والجماعة